أخبارجهوية

أصحاب مقاهي ومطاعم بحي النصر يحتجّون

شهد مقر الدائرة البلدية رياض النصر من ولاية اريانة اليوم الاربعاء 6 مارس 2019 احتجاجات اصحاب المطاعم والمقاهي بشارع الهادي نويرة المعنيين بقرارات ازالة الحواجز والواقيات والبناءات الخفيفة البلورية والبلاستيكية بممرات العمارات، حيث تجمع العشرات منهم، لاسيما من العاملين بهذه المحلات التجارية للتنديد بما اسموها “القرارات الجائرة والانتقائية” للبلدية في حقهم.

وعبر كمال عمار (صاحب احد المقاهي المخالفة) لوكالة تونس إفريقيا للأنباء عن رفضه للقرار البلدي “لاثاره السلبية على العاملين معه، حيث سيضطر للاستغناء عنهم الواحد تلو الاخر”، وفق تعبيره، الى جانب “تقلص مرابيحه وهو الذي يعيش على وقع القروض البنكية التي عليه سدادها في الاجال”.

واتهم في جانب اخر رئيس دائرة النصر “بالتحيز والانتقائية” في اختيار المحلات المخالفة، مطالبا المسؤولين الجهويين “بالتدخل لايجاد حلول مناسبة تمنح العاملين حقوقهم وتجنبهم البطالة”، وشدد على استعداده لدفع المعاليم البلدية المستوجبة الخاصة باستغلال الفضاء الخارجي لمحله”.

من جانبه، اكد عبد الرحمان العابد (صاحب احد المطاعم المعنية بدورها بالقرار البلدي) انه “مستعد لتطبيقه اذا ما تم تطبيق كافة القرارات الخاصة بالمقاهي والمطاعم بشارع الهادي نويرة وعددها نحو 140 قرارا دفعة واحدة وبدون تمييز”، واشار الى “انعدام الثقة بين اصحاب المحلات المفتوحة للعموم والبلدية من جهة والمواطن من جهة اخرى”.

وطالب العابد البلدية “باحترام الاتفاقيات الممضاة مع الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بخصوص تسوية الوضعيات ودفع المعاليم البلدية بدون انتقائية” لافتا الى “وجود اكثر من تسعة عملة لديه يمكن ان يعيشوا البطالة الاجبارية بسبب قرارات ظالمة ومسيئة للتجار والعاملين على حد السواء” على حد قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى