أخباروطنية

أكثر من 30 الف موطن شغل ستفقد في تونس بسبب التغيرات المناخية

ستفقد تونس مع حلول سنة 2050 ما يناهز 36 الف موطن شغل في قطاعي الفلاحة والسياحة بفعل التغيرات المناخية.
« وتتأتى هذه الخسائر من هشاشة الساحل التونسي, وسيؤدي ارتفاع مستوى سطح البحر بما يتراوح بين 30 و50 صم بشكل حتمي الى تاثيرات اجتماعية واقتصادية مختلفة مباشرة وغير مباشرة »، حسب ما اكده وزير الشؤون المحلية والبيئة، رياض المؤخر، خلال لقاء انتظم، الثلاثاء بتونس، حول التخطيط وقدرة السواحل على مجابهة التغيرات المناخية.
وتوقع الوزير في ما يهم القطاع الفلاحي، تسجيل ضياع حوالي 16 الف هك من الاراضي الفلاحية في المناطق الساحلية السفلى ونحو 700 الف هك من المناطق المبنية نتيجة الغمر بالماء.
وستتجلى التأثيرات المناخية في السياحة، بالأساس، من خلال تقهقر نشاط الفنادق المحاذية للبحر، بقدرة اجمالية تقارب 30 الف سرير، نتيجة انحسار الشطوط وكذلك البنية التحتية المينائية والسواحل.

Articles similaires