أخباروطنية

إحباط مخطط إرهابي لاستهداف وحدة أمنية

أفضت عملية إستخباراتية مشتركة بين عناصر من الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بإدارة مكافحة الإرهاب للحرس الوطني وإدارة مكافحة الإرهاب بوكالة الاستخبارات والأمن للدفاع للكشف عن عنصر تكفيري خطير مبايع لما يسمى بتنظيم “داعش” الإرهابي، بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية، في بلاغ لها، اليوم السبت.

وبتعميق التحريات في شأنه، ثبت أنه تلقى تكوينا معمقا في صناعة المتفجرات وسعى جاهدا للحصول على مكوناتها في إطار مخطط لاستهداف إحدى الوحدات الأمنية غير أن عملية إيقافه حالت دون إتمام مخططاته الهدامة.
وبإحالته على القطب القضائي لمكافحة الارهاب أذن حاكم التحقيق المتعهد بإيداعه السجن.

مقالات ذات صلة