أخبارعالمية

إطلاق نار كثيف في أنحاء متفرقة من الخرطوم والجيش السوداني يتصدى لـ”تمرد” عناصر مخابرات

أفاد موقع روسيا اليوم بسماع دوي إطلاق نار كثيف في أنحاء متفرقة من العاصمة السودانية وسط استمرار تصدي الجيش لما وصفه بـ “التمرد” من قبل عناصر في جهاز المخابرات.
وأوضح المصدر ذاته أن إطلاق النار طال أحياء تتواجد فيها مقرات لهيئة العمليات في جهاز المخابرات العامة والتي بدأت وحداته، في وقت سابق من اليوم، “تمردا” بدأ بإطلاق أعيرة نارية في الهواء ورفض تسليم مبانيها.
ووسط استمرار تصعيد التوتر في العاصمة، حذر “تجمع المهنيين السودانيين”، الذي مثل المجتمع المدني في المفاوضات الماضية حول تشكيل الحكومة وإدارة الفترة الانتقالية في البلاد، من “عصابات تخريب” في الخرطوم.
ويأتي هذا التطور تصعيدا للوضع مع اقتراب انتهاء مهلة مدتها 4 ساعات، منحها الجيش لـ “المتمردين” لإلقاء السلاح والاستسلام.
وأعلن الجيش السوداني، في وقت سابق من اليوم، عن “تمرد” مجموعة عناصر من هيئة العمليات لجهاز المخابرات في الخرطوم، بينما أغلقت السلطات المجال الجوي فوق العاصمة بعد إطلاق نار في قاعدة قرب مطار المدينة.
من جانبه، قال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إن الأحداث في الخرطوم تحت السيطرة، مؤكدا ثقته بالقوات المسلحة.
وجرت عمليات تبادل إطلاق نار بين الشرطة العسكرية والقوة المتمردة في 3 مواقع متفرقة بالخرطوم تتواجد فيها مقرات لهيئة العمليات، شملت حي كافوري ومنطقة سوبا شرقا علاوة على المقر الرئيسي السابق لهذه القوات شرق مطار العاصمة قرب حي الرياض.

روسيا اليوم

مقالات ذات صلة