أخبارعالمية

إيقاف 129 شخصا وإصابة 112 أمنيا في احتجاجات الجزائر

أسفرت الاشتباكات التي تخلّلت الاحتجاجات التي شهدتها أمس الجمعة العاصمة الجزائرية، عن إيقاف 129 شخصا وإصابة 112 أمنيا.

وكانت المناوشات قد اندلعت بين عدد من الأشخاص وعناصر الشّرطة الذين أغلقوا الطرق المؤدّية إلى القصر الرئاسي، وذلك بعد خروج مسيرات حاشدة تنديدا بترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.
يذكر أن بوتفليقة قد حذّر في في رسالة له بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة قرأتها نيابة عنه وزيرة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية والرقمنة المتظاهرين من اختراق مسيراتهم السلمية من قبل أطراف غادرة أو أجنبية، مما قد يؤدي إلى إثارة الفتنة والفوضى.
وأضاف أن الجزائر “دفعت ثمنا باهظا وبذلت جهدا جهيدا لاسترجاع استقلاها وحريتها كما دفع شعبها كلفة غالية وأليمة للحفاظ على وحدتها واستعادة سلمها واستقرارها بعد مأساة وطنية دامية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى