أخبارعالمية

احتجاجات “السترات الصفراء” تطيح بقائد شرطة باريس

أقال إدوارد فيليب رئيس الوزراء الفرنسي ، قائد شرطة العاصمة باريس ميشال دولبويش، وذلك على خلفية أعمال العنف التي شهدتها باريس وعدة مدن أخرى أثناء مظاهرات الأسبوع 18 “للسترات الصفراء” السبت الماضي.

ومن المقرر أن يخلف السيد ديدييه لالمان قائد شرطة نوفيل أكيتين (جنوب غرب) ، السيد ميشال دولبويش ( قائد شرطة باريس السابق) .
وكان رئيس الوزراء الفرنسي، قال أمس الاثنين إن الحكومة ستمنع احتجاجات “السترات الصفراء” إذا تبين وجود جماعات تستخدم العنف وسط صفوف المحتجين بهدف إشاعة الدمار في باريس والمدن الرئيسية الأخرى.
كما أعلنت الحكومة الفرنسية حظر التظاهر في بعض المناطق عقب الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها العاصمة السبت الماضي، حيث حطم المشاركون في المظاهرات العنيفة بعض المحلات التجارية في شارع الشانزليزيه. وشارك في تلك الاحتجاجات حوالي عشرة آلاف شخص في زيادة كبيرة مقارنة بالمظاهرات التي شهدتها باريس في الفترة الأخيرة.
وبدأت حركة “السترات الصفراء” احتجاجات أسبوعية في عموم فرنسا منذ أربعة أشهر، تعبيرا عن رفض زيادة في الضرائب أقرتها الحكومة الفرنسية.
وصعدت الحركة من نشاطها الاحتجاجي ضد ما وصفته “بالنخبوية” التي اتهموا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتبنيها.

مقالات ذات صلة