أخبارسياسة

البحيري : قبول تلاقيح دون عرضها على اللجنة العلمية يعدّ خطأ كبيرا وخطرا

قال النائب بحركة النهضة نور الدين البحيري، اليوم الإثنين غرة فيفري 2021، إنه ”تفاجأ بالحديث عن قبول تونس كمية من التلاقيح المضادة لفيروس كورونا المستجد من دولة صديقة”.
وأكّد البحيري، أنه لم يتم طرح هذا الموضوع مطلقا بمجلس نواب الشعب باعباره الجهة التي توفر الأرضية القانونية لاستعمال التلاقيح، داعيا رئيس الجمهورية إلى توضيح المسألة.

وشدد النائب على أنّ من قبول تلاقيح دون عرضها على اللجنة العلمية يعدّ خطأ كبيرا وخطرا على سلامة التونسيين، مؤكدا أنه على رئاسة الجمهورية تحمل مسؤولية تبعات هذه الخطوة.
وكانت رئاسة الجمهورية قد أكدت في وقت سابق أنها تلقت ألف جرعة من تلقيح كورونا قادمة من الإمارات العربية المتحدة في شكل هبة تم وضعها بالكامل على ذمة مصالح الصحة العسكرية.
وأضافت أنه لم يقع تطعيم أيّ كان لا من رئاسة الجمهورية ولا من غيرها من الإدارات بهذا التلقيح، وذلك في انتظار مزيد التثبت من نجاعته، وترتيب أولويات الاستفادة منه.
وكانت أنباء تم تداولها على منصات التواصل الاجتماعي تؤكد أن جرعات من التلاقيح تسلمتها رئاسة الجمهورية وتم توزيعها على قيادات أمنية وعسكرية ومسؤولين سامين برئاسة الجمهورية.

مقالات ذات صلة