أخبارسياسة

الذكرى 65 لإحداث وزارة الشؤون الخارجية والهجرة

تحيي تونس اليوم الاثنين 3 ماي2021 الذكرى 65 لإحداث وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج والذي يوافق كذلك الاحتفال في كل سنة باليوم الوطني للدبلوماسية التونسية الذي وضع هذه السنة تحت شعار “تونس ومنظمة الأمم المتحدة: 65 سنة من العمل متعدد الأطراف في خدمة قضايا السلم والأمن الدوليين”.
وأشارت الوزارة، إلى أنه تم اختيار هذا الشعار وفق بلاغ، أصدرته اليوم الوزارة احتفاء بترؤس تونس لمجلس الأمن الدولي وعضويتها غيرالدائمة به للفترة 2020-2021 واستحضارا لعلاقات بلادنا التاريخية والعريقة مع منظمة الأمم المتحدة التي انضمت إليها تونس أشهرا قليلة بعد الاستقلال يوم 12 نوفمبر 1956، إيمانا منها بأهمية العمل المتعدد الأطراف وضرورة توحيد الرؤى والمقاربات الجماعية لتكريس قيم السلم والأمن في العالم.
واضاف البلاغ ان الدبلوماسية التونسية عملت منذ استقلال البلاد على الإسهام بفاعلية في تعزيز كافة الجهود الرامية لإشاعة المبادئ الإنسانية النبيلة التي نص عليها ميثاق الأمم المتحدة وتأكيد التزامها المبدئي والثابت بالشرعية الدولية وبالقانون الدولي وبالحلول السلمية في فض النزاعات والانحياز لقضايا الحق والعدل وفي مقدمتها حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.
واشارت الوزارة الى ان بلادنا حرصت في علاقاتها مع المنتظم الأممي ومختلف اجهزته المختصة على جعل الإنسان جوهر وأساس كل عمل دولي، عبر الدعوة الى منح الأولوية لقضايا التنمية المتضامنة في إدارة العلاقات الدولية وإعتبارها شرطا أساسيا ومدخلا لتحقيق السلام والأمن بين كافة دول وشعوب العالم

مقالات ذات صلة