أخبارعالمية

السعودية تستنكر اتهامها بقتل خاشقجي

عبّر وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود، في بيان أصدره مساء أمس الجمعة 12 أكتوبر 2018، عن استنكاره للاتهامات الموجهة لبلاده بقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصليتها في مدينة أسطنبول التركية، معتبرا أنّ تلك الاتهامات بمثابة تهجم على المملكة.

وأعرب عبد العزيز بن سعود عن « شجب المملكة واستنكارها لما يتم تداوله في بعض وسائل الإعلام من اتهامات زائفة وتهجم على المملكة العربية السعودية حكومة وشعبًا على خلفية قضية اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي ».

وأكّد الوزير السعودي في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية  »واس »، أن بلاده ستتعاون بكل الطرق مع تركيا في التحقيقات.

من جهة أخرى، أكّد مصدر أمني تركي مقرب من التحقيقات في تصريح لقناة  »بي بي سي عربي »، أن هناك تسجيلا صوتيا ومصورا يثبت أن جمال خاشقجي قتل داخل القنصلية السعودية في تركيا.

بدورها، نقلت صحيفة  »واشنطن بوست » عن مسؤولين أمريكيين وأتراك قولهم إن التسجيلات تتضمن دليلا واضحا على أن فريقا أمنيا سعوديا احتجز خاشقجي لدى وصوله إلى مقر القنصلية، ثم قتله وقطع أوصاله.

وأوضح المسؤولون أن التسجيلات الصوتية، على وجه الخصوص، تقدم « بعضا من أبشع الأدلة وأكثرها إقناعا حول مسؤولية الفريق السعودي عن وفاة خاشقجي ».

وكانت مؤسسات إعلامية دولية، من بينها نيويورك تايمز وإيكونومست، قد أعلنت مقاطعة مؤتمر استثماري من المقرر أن يبدأ في الرياض في وقت لاحق من الشهر الحالي.

Articles similaires