أخباروطنية

السفينة التونسية  »أوليس » تتسبب في تسرب 600 طن من الوقود في البحر

تسبب حادث الاصطدام بين السفينة « أوليس » التابعة للشركة التونسية للملاحة في رحلتها بين مينائي جنوة ورادس مع السفينة القبرصية « فرجينيا CSL » في تسريب 600 طن من الوقود في مياه البحر الأبيض المتوسط قبالة الشواطئ الفرنسية.

وأكّدت صحيفة  »ذا صن » البريطانية، انطلاق التحقيقات لمعرفة كيف فشل قبطان السفينة التونسية في تحديد موقع السفينة القبرصية التي يبلغ طولها ألف قدم وارتفاعها 150 قدم في 970 ألف ميل من المياه المفتوحة، خاصة وأنّ الظروف المناخية والرؤية كانت جيدة يوم الأحد الماضي عندما اصطدمت السفينة « أليس » البالغ طولها 530 قدم بنظيرتها القبرصية، بينما كانت تتحرك بسرعة 21 ميلا في الساعة.

وظلت السفينتان في موقع الحادث إلى حدود اليوم الأربعاء 10 أكتوبر 2018، حيث عملت السلطات البحرية على تحريرهما، بحسب الصحيفة البريطانية، التي أشارت إلى أن كلا من السلطات الفرنسية والإيطالية بدأتا عملية لتنظيف الوقود الذي تسرب من خزانات السفينة القبرصية المحطمة

Articles similaires