أخباروطنية

الشّفي: البلاد في أزمة غير مسبوقة

أفاد الامين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل، سمير الشفي، اليوم السبت 6 مارس 2021، ان حل الازمة القائمة اليوم “لن يكون فقط في استقالة الحكومة من عدمها وانما يحتاج الى حوار جدي يتحمل فيه الجميع مسؤولياتهم ويقدمون التنازلات المطلوبة لانتشال تونس من المنحدر الخطير”.
ودعا الشفي، في تصريح اعلامي على هامش الوقفة الرمزية التي نظمها الاتحاد العام التونسي للشغل بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمراة الموافق ليوم 8 مارس من كل سنة، القادة السياسيين ومختلف الطبقات السياسية الى وضع مصلحة تونس فوق كل اعتبار والابتعاد عن وضع المصالح الشخصية واستمراريتها في الحكم في المرتبة الاولى.
واوضح ان المبادرة الوطنية التي تقدمت بها المنظمة الشغيلة الى رئيس الجمهورية قيس سعيد قبل 3 اشهر تقريبا والمتمثلة في “حوار وطني” جاءت فقط من اجل انقاذ البلاد من المازق السياسي اولا ثم الازمة الاقتصادية والاجتماعية والمالية وحتى الاخلاقية مؤكدا انها مبادرة جدية خصوصا وان تونس تسير اليوم نحو //طريق مسدود// وفق تعبيره.
وفسر في السياق ذاته ان كل المؤشرات والارقام والمعطيات تؤكد ان البلاد في ازمة غير مسبوقة وبالتالي يجب ان نجد لانفسنا الحلول الملائمة لتجاوز مختلف الصعاب مبرزا ان تجاوز الازمة لا يكون الا عبر الحوار الجدي والمسؤول.
واضاف ان عمق الازمة الاقتصادية والاجتماعية مرده الازمة السياسية التي نخرت البلاد وادخلتها في ازمة حقيقية صعبة وخطيرة وذلك منذ 10 سنوات مبرزا ان كل محاولة لعدم ادراج الازمة السياسية ضمن اهم محاور الحوار الوطني يعد اجهاضا الاتحاد العام التونسي للشغل.

مقالات ذات صلة