أخبارعالمية

“القوات الروسية تباشر مهامها في قره باغ وتركيا اكملت استعدادها لأرسال قوة حفظ السلام الى المنطقة

“جسور إسطنبول”

أمس الجمعة أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن إتمام انتشار قوة حفظ السلام الروسية في منطقة قره باغ، حيث باشرت تأدية مهامها وفقا لاتفاق وقف الحرب المبرم مؤخرا.

وقال شويغو خلال اجتماع برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين حول مهمة السلام الروسية في قره باغ، إن “قوة حفظ السلام الروسية انتهت من الانتشار على أراضي قره باغ وباشرت أداء المهام المنوطة بها”.

وأشار شويغو إلى أنه تم نقل 1960 شخصا من أفراد قوات حفظ السلام و552 آلية بما فيها العربات المدرعة، ونشر 23 نقطة للمراقبة.

وتم أيضا تطهير ممر لاتشين الواصل بين أرمينيا وقره باغ، والطريق المودي إلى مدينة ستيباناكرت من المتفجرات والآليات العسكرية المدمرة.

وفي السياق ذاته أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن قوات بلاده ستذهب إلى أذربيجان في أقرب وقت، لمراقبة وقف إطلاق النار في “قره باغ” حسب الاتفاق الذي تم توقيعه بين أذربيجان وأرمينيا .

وأشار وزير الدفاع خلوصي أكار في تصريحات، السبت، إلى أن القوات البرية التركية استكملت استعداداتها للذهاب إلى أذربيجان، لأداء مهامها إثر اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين باكو ويريفان.

ومنذ 14 نوفمبر الجاري تم تأمين عودة 4436 نازحا إلى مدينة ستيباناكرت عاصمة جمهورية قره باغ غير المعترف بها.

واعتبارا من 17 نوفمبر استأنفت حركة وسائل النقل المدنية بين أرجاء المنطقة برعاية قوة حفظ السلام الروسية.

مقالات ذات صلة