أخبارجهوية

المحمدية: وضعية صعبة…تحطيم جزء من ‘الحنايا’ ودعوات للتدخل الفوري (صور)

دعا رئيس الجمعية التونسية لحماية البيئة والآثار حسن الحمايدي، وزارة الثقافة والمعهد الوطني للتراث والشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه إلى التدخّل الفوري ، اليوم الجمعة 19 أكتوبر 2018، لوقف انسياب المياه الصالحة للشرب بحي عامر في منطقة المحمدية من ولاية بن عروس بعد أن عمد عدد من المواطنين الغاضبين ليلة أمس إلى تحطيم جزء من الحنايا.

وأوضح الحمايدي أن هذا التصرف جاء كردّة فعل من متساكني حي عامر الذي شهد تدفقا كبيرا لمياه الأمطار وتسبّب في أضرار مادّية هي الأكثر فداحة في إقليم تونس الكبرى، مضيفا أن عددا من متساكني الحي اكتروا جرافة (تراكس ) وقاموا بكسر الحنايا باعتبارها سببا في ما لحقهم من أضرار جراء الأمطار الطوفانية التي غمرتها الحي.

كما أفاد رئيس الجمعية أن وجود الحي في منخفض وفي مجرى الحنايا كان أحد اهم العوامل الناجمة عن حصول الكارثة حيث بلغ ارتفاع الماء الذي داهم المنازل والمحلات أكثر من مترين.

يشار إلى أن عددا من متساكني حي عامر المتضررين لجؤوا أمس إلى مقر بلدية المكان وعبّروا عن استيائهم للوضعية الكارثية التي يعيشونها لافتين إلى ضرورة إيجاد حلّ ناجع وسريع لمشكلتهم ومؤكدين على تجاهل السلطة المعنية لمطالبهم منذ سنوات.

وتواصل المدرسة الابتدائية المحمدية 2، اليوم الجمعة 19 أكتوبر 2018، إغلاق أبوابها أمام التلاميذ نظرا لتواصل عمليات التنظيف داخل الاقسام بعد أن غمرتها سيول الأمطار، كما تعتبر معتمدية المحمدية الأكثر تضررا جراء الأمطار الغزيرة الأخيرة.

          

Articles similaires