سياسة

المرزوقي يؤكد أنّه قادر على حل ملفات الفقر والبيئة والأموال المنهوبة

تعهّد المنصف المرزوقي المترشح للانتخابات الرئاسية عن حراك تونس الإرادة، اليوم السبت في المنستير، بأنه في حال فوزه سيعمل على ملفات كبرى كان اشتغل عليها سابقا، وهي الفقر والبيئة والأموال المسروقة والمنهوبة التي وقع وضعها جانبا خلال السنوات الخمسة الأخيرة والتي كان بالإمكان التقدم كثيرا فيها، حسب رأيه، مؤكدا أنّه قادر على حلّ تلك الملفات.

وأوضح المرزوقي، في تصريح صحفي على هامش حملته الانتخابية بدائرة المنستير، أنّه سيواصل العمل على البرنامج الوطني لمحاربة الفقر الذي كان يمكن أن ينتشل 2 مليون تونسي من الفقر، حسب تقديره، وعلى البرنامج البيئي للماء والبذور والبحر، وتخفيض ديون تونس، مبرزا ضرورة وجود استراتيجية وطنية للماء والبذور والتصحر والفقر ورؤية بعيدة المدى.

وأضاف أنّ ما شجعه على الترشح مجددا للانتخابات الرئاسية هو “الفشل المخجل” للمنظومة الحاكمة حاليا والضرر الفادح الذي ألحقته بالبلاد، حسب تقديره، وقال إنّها “لم تسمح لنا بالعمل ولم تقدم أي شيء”، داعيا الناخبين للتفكير في مستقبلهم ومستقبل البلاد لوضع تونس في أياد أمينة أثبتت آمانتها وعدم اختيار الرئيس المقبل حسب الاعتبارات الايديولوجية أو الجهوية أو الطبقية أو غيرها.

وقال إنّه عند توليه رئاسة الجمهورية سابقا لم يكمل فترة الخمس سنوات وأنّه يعتبر أنّ من واجبه الوطني أن يعود إلى الحكم لفترة نيابية واحدة ليضع البلاد على السكة ثم يدع المكان للشباب. وذكر أنّه سيتصدى لأية محاولات تستعمل لضرب وحدة الشعب التونسي ومقدّساته تحت مسميات الحقوق والحرّيات.

مقالات ذات صلة