أخبارجهوية

المهدية : انتعاشة سياحية وإرتفاع في عدد الليالي المقضّاة بنحو 22,2 بالمائة

سجّل القطاع السياحي بولاية المهدية، في الفترة الممتدة بين غرة جانفي إلى 10 ماي الجاري، ارتفاعا في عدد اللّيالي المقضاة بنحو 2ر22 بالمائة، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018.

وكشف المندوب الجهوي للسياحة، محمد بوجدارية، في تصريح لـمراسل (وات) بالجهة، أنه ورغما عن تراجع عدد الوافدين في الفترة المذكورة بنسبة 5ر3 بالمائة (33 ألفا و372 سائح)، فإن الليالي المقضاة فاقت 135 ألفا و879 ليلة، ما يعني زيادة في الايرادات من العملة الصّعبة.

وبيّن، في هذا الصدد، أن الارتفاع طال عددا من الجنسيّات توزعت إلى 3ر12 في المائة بالنّسبة للفرنسيين و7ر17 في المائة للجنسية الألمانية، فيما تجاوز تطور عدد السياح من الجنسيّة التشيكيّة 8ر63 في المائة.

وقال بوجداريّة، أن عدد السّياح الروس الوافدين على الجهة شهد ارتفاعا بنحو 4ر3 بالمائة مقابل 5ر27 بالمائة للسياح الجزائريين.

وكان الموسم السياحي خلال سنة 2018، قد سجل توافد 250 ألف سائح مقابل مليون و500 ألف ليلة مقضاة، أي بارتفاع يعادل 7 في المائة مقارنة بسنة2017، وفق ما أكده المسؤول نفسه.

ويمثل القطاع السياحي بولاية المهدية، التي تضم 27 وحدة فندقيّة بطاقة استيعاب تناهز الـ10700 سرير، رافدا أساسيّا للتنمية خاصة وأنه يساهم في استجلاب العملة الصعبة بقيمة سنوية تتجاوز 150 مليون دينارا، علاوة على قدرته على توفير أكثر من 400 ألف موطن شغل.

(وات)

الوسوم