أخبارسياسة

النهضة تنبه إلى خطورة التوظيف السياسي لحادثة مدرسة الرقاب

تطرق أمسالأحد 10 فيفري 2019 مجلس شورى حركة النهضة في بيانه عقب اختتام دورته الخامسة والعشرين، إلى حادثة المدرسة القرآنية بالرقاب.
وأكد المجلس على ضرورة محاسبة مرتكبي أي تجاوزات محتملة للقانون وفي حق الأطفال.
وأهاب مجلس الشورى بالقضاء وبسائر المؤسسات المعنية إلى معالجة هذه الوضعية، التي تبقى معزولة ولا تمثل المجتمع التونسي حسب نص البيان.
ونبه إلى خطورة التوظيف السياسي لهذه الحادثة لتصفية حسابات حزبية أو لشيطنة الجمعيات بصفة عامة.
كما ندد البيان بشدّة بمواصلة جهات سياسية تسميم المناخ الوطني والإصرار على مهاجمة حركة النهضة ومحاولة تشويهها بالكذب والتلفيق وتركيب الملفات.
وحذر مجلس الشورى من الضرر البالغ الذي تمثّله هذه الممارسات على المناخات الوطنية واستقلال القضاء وضرب هيبة الدولة ومؤسساتها.
واعتبر أنّ هذه الممارسات لن تزيد حركة النهضة إلّا تجذّرا في انتمائها الوطني واستعدادها الدائم للحوار والتعاون مع القوى الوطنية.

مقالات ذات صلة