أخبارسياسة

الهاروني: حكومة الفخفاخ المقترحة لا يمكن أن تحظى بثقة النهضة

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني اليوم الجمعة ان “الفريق الذي اقترحه الياس الفخفاخ لا يمكن أن يحظى بثقة حركة النهضة”داعيا الفخفاخ إلى “التريث وعدم تقديم تشكيلته لرئيس الجمهورية قيس سعيد، ومواصلة التفاوض حتى تتمكن من الحصول على الثقة في البرلمان”.

ودعا الهاروني في ندوة صحفية انعقدت اليوم الجمعة بمقر حركة النهضة ، بعد التئام الدورة 37 لمجلس شورى حركة النهضة ليلة الخميس، رئيس الجمهورية قيس سعيد للتدخل والمساعدة من موقعه على تجاوز هذه الأزمة “.
واعتبر أن “العرض الذي قدمه الفخفاخ ، عرض دون المطلوب وفيه عدم توازن بين الاطراف المشاركة ، كما تضمن تحييدا لوزارات ليس هناك تبرير لتحييدها اضافة الى تقديم شخصيات لا تتوفر كفاءة واخرى تحوم حولها شبهات في علاقة بمدى نزاهتها” وفق تعبيره.

وبين أن حركة النهضة قدمت لإلياس الفخفاخ “اقتراحات من خيرة كفاءاتها وقيادييها للمشاركة في الحكومة ولكن الفخفاخ رفض تمكينها من هذه الحقائب دون تقديم تبرير” .
وقال في هذا الشان “لا نقبل بتكوين حكومة قد تنهار بمجرد أن يختلف حزبان في أول مشروع قانون يعرض بالبرلمان” مشيرا الى أن “المكونات الحالية ليس لها حظوظ للنجاح “.

وأكد أن حركة النهضة “تريد حكومة وحدة وطنية لا تقصي أحدا ، وتريد ان تنهي الاقصاء في تونس “، داعيا الياس الفخفاخ لعدم اقصاء حزب قلب تونس وائتلاف الكرامة.
واوضح أن المقصود بحكومة وحدة وطنية يتمثل أيضا في تكوين حكومة بين شركاء يجمعهم الاحترام ، لافتا الى وجود أطراف صلب الائتلاف المكون لفريق الفخفاخ لا تحترم بعضها، منتقدا تصريحات هذه الاطراف الاعلامية التي تتهجم على حركة النهضة، في اشارة الى حركة الشعب والتيار الديمقراطي

(وات)

مقالات ذات صلة