أخبارعالمية

الوضع الصحي لبوتفليقة يزداد سوءا

ذكر موقع Tribune de Genève السويسري، أن الوضع الصحي للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد زاد سوءا، وأنه في حاجة إلى العناية المركزة بسبب معاناته من مشاكل في الأعصاب والتنفس.
ويقيم الرئيس الجزائري (82 سنة) في المستشفى الجامعي بجينيف منذ 24 فيفري، حيث كانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت حينها أنها سافر لإجراء “فحوصات روتينية”.
وأفاد الموقع أن “حياة بوتفليقة مهددة بشكل مستمر ما يتطلب رعاية مستمرة”، مضيفا أن “ما يعاني منه بوتفليقة اليوم ناتج عن عمره المتقدم وعن السكتة الدماغية التي تعرض لها قبل سنوات، مما انعكس سلبا على وظائف جهازه العصبي”.
يذكر أن مدير الحملة الانتخابية لبوتفليقة، كان قد أودع الأحد الماضي ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أفريل المقبل، بالمجلس الدستوري.
وخرج الآلاف إلى شوارع عدد من المدن الجزائرية احتجاجا على اعتزام بوتفليقة الاستمرار في منصبه رغم مرضه منذ سنوات، والذي جعل ظهوره نادرا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى