أخبارعالمية

اليوم: الذكرى ال45 لإجتماع العرب على الكيان الصهيوني

يوافق اليوم السبت 6 أكتوبر 2018، الذكرى 45 لحرب أكتوبر الشهيرة، أو حرب  »تشرين التحريرية كما تعرف في سوريا، وهي الحرب التي إجتمعت فيها دول عربية عديدة إما بالسلاح أو بالدعم المالي والإقتصادي للرد على إعتداءات الكيان الصهيوني المتكررة على المنطقة العربية في جزءها الشرقي، حين تصدت، في رمضان 1973، مصر وسوريا مدعومتان بدول عربية أخرى للكيان بهجمات عسكرية لم تمحى من تاريخ الحروب إلى اليوم.

حرب العاشر من رمضان كما تسمى أيضا، تبقى تاريخا شاهدا على قدرة وحدة العرب على دحر المظلمة وصد العدوان، معركة لخصت قوة التخطيط والتجسيد العربي وبسالة الجنود في الذود عن حرمة التراب العربي الثمين.
تونس شاركت بدورها في حرب رمضان 1973 على الجبهة المصرية بكتيبة مشاة قوامها 1200 جندي ضمن قطاع بورسعيد العسكري بقيادة العقيد التونسي الراحل عبد العزيز سكيك.

وقد انقسمت هذه الكتيبة إلى قسم استقر في منطقة دلتا النيل وبورسعيد ليؤمن رفقة القوات المصرية ظهر الوحدات المتقدمة، وقسم انتقل مباشرة إلى الجبهة حيث أن وصول القوات التونسية كان بعد بدء الحرب بأيام وقد أظهر الجنود التونسيون بشهادة الضباط المصريين شراسة استثنائية في القتال حيث تمكنوا أكثر من مرة من صد توغلات للعدو الصهيوني اضافة الى نسف عدد من المدرعات.

Articles similaires