أخبارثقافة

بداية من اليوم : عروض فنية متنوعة من 9 بلدان تؤثث ملتقى شكري بلعيد الدولي للفنون

يلتئم ملتقى شكري بلعيد الدولي في دورته الثانية بداية من اليوم وإلى غاية يوم 10 فيفري 2019 بمشاركة فنانين من تسعة بلدان هي تونس والجزائر والمغرب والأردن ولبنان وإيطاليا وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.

هذا الملتقى الذي تحتضنه دار الثقافة شكري بلعيد بجبل جلود وتتولى تنظيمه بالشراكة مع الجمعية الدولية للثقافة والفنون، يتزامن افتتاحه مع الذكرى السادسة لاغتيال الشهيد شكري بلعيد (6 فيفري 2013)، ويستهلّ بعرض تنشيطي بساحة الآداب والكتاب بجبل جلود، تؤثثه مجموعة “سان رايز” الاستعراضية ويتضمن عروضا فلكلورية وألعابا للفروسية وفقرات تنشيطية للأطفال.
وسيكون الانطلاق الرسمي للملتقى بافتتاح معرض دولي للرسم يحمل عنوان “فن المقاومة”، بمشاركة فنانين تشكيليين من تونس والمغرب والأردن وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية، يليه عرض شريط وثائقي لأهم مميزات حياة الشهيد شكري بلعيد.
ويتابع روّاد الملتقى في اليوم الافتتاحي عرضيْن من إنتاج دار الثقافة شكري بلعيد بجبل جلود : الأوّل موسيقيّ لكورال “السلام” ، والثاني كوريغرافيّ لنادي الرقص يحمل عنوان “دقات”.
وتتواصل فعاليات اليوم الافتتاحي للملتقى بقراءات شعرية لكلّ من يوسف رزوقة واللبناني “شربل داغر”، بمصاحبة موسيقية لعازف الكمنجة أيمن الهمامي. ويختتم بعرض موسيقي بعنوان “مشروع رحلة” للفنانة أسماء سعيد يعقوبي.
وبرمج المنظمون ندوة فكرية بعنوان “النزعة الوطنية في الشعر التونسي”، ستقام يوم 7 فيفري، ويؤثثها كل من الشاعرين المنصف الوهايبي ولطفي عبد الواحد. وسيهتم المشاركون في الندوة، بأشعار كل من أبو القاسم الشابي ومنور صمادح وأحمد اللغماني والصغير أولاد أحمد.
ويشاهد أحباء الفن الرابع، في اليوم نفسه، عرضا لمسرحية “البيادق”، وهي من إخراج مختار الوزير وإنتاج فرقة مدينة تونس.
ويخصّص اليوم الثالث للملتقى لعقد ورشات موجهة للأطفال في الرسم والنحت والمطالعة، بالإضافة إلى تنظيم مسابقة للشباب في كتابة الشعر. ويستمع المولعون بفن الشعر، في اليوم نفسه، إلى قراءات شعرية لكلّ من المصري أحمد قنديل والجزائرية زهرة ترياق والإيطالي Salvatore Nappa
وتحتضن ساحة الآداب والكتاب بجبل جلود، يوم 9 فيفري، عرضا موسيقيا لمجموعة “برقو 08”.
ويُسدل الستار على الدورة الثانية لهذا الملتقى، بلقاء حواري مفتوح بين الشعراء والرسامين المشاركين والأطفال والشباب من رواد دار الثقافة ومنطقة جبل الجلود.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق