أخبارأخبار المشاهير

بداية 2021 مشرقة في حياة جينيفر لوبيز

تعتبر بداية عام 2021 الجديدة مشرقة في حياة المغنية العالمية جينيفر لوبيز على الصعيدين الفني والشخصي. فقد احتفلت مؤخراً جينيفر لوبيز البالغة من العمر “51 عاماً” بمرور عقدين من الزمن على إصدارها ألبومها الثاني بعنوان:
“J.LO” ،وهذا الإسم كما نعرف جميعاً،هو إسمها المختصر والمصغر لإسمها الأول ولكنيتها العائلية لوبيز.
واحتفلت جينيفر لوبيز في حسابها الخاص بموقع التواصل الإجتماعي “إنستغرام” الذي يتابعها فيه 139 مليون معجب ومعجبة حول العالم بالذكرى ال 20 لصدور ألبومها الثاني القريب لقلبها ،والمدينة له ببعض شهرتها في السنوات الأولى من مسيرتها الفنية مقطع فيديو لها وهي تسمع أغنية “Love Don’t Cost Thing” ،وهي إحدى أبرز أغاني ألبومها الثاني المميز لديها ،ورقصت على أنغامها في أحدث جلسة تصوير لها ،وكتبت معلقة: ” ذكرى سعيدة لمرور 20 عاماً على إصداري ألبومي الثاني “J.LO”
،ولقد استمتعت في أحدث جلسة تصوير لي”.
وبدت بمقطع الفيديو في غاية المرح والإنطلاق وهي تخلع جاكيتها ثم تقوم بإغلاق عدسة الكاميرا بيدها في حركة سريعة ومرحة.
وحصد مقطع الفيديو خلال يوم واحد 9 ملايين و200 ألف إعجاب.

شكرت جمهورها على حبه ودعمه الدائم لها

كما شكرت جينيفر لوبيز بمنشور آخر لها على “أنستغرام” جمهورها كله لكونه معها دائماً في كافة مراحلها الفنية فقالت:”أريد أن أقول لكم شكراً لكم جميعاً لكونكم معي ،شكراً لكم جميعاً لأنكم أحببتموني،شكراً لكم جميعاً لأنكم دعمتموني في كل صعود وهبوط ،شكراً جزيلاً لكم جميعاً لكل الحب الذي حظيت به على مدار ال20 سنة الماضية،أنا أحبكم كثيراً”.

خطيبها فخور بها

وتوج شهر يناير المشرق في حياة جينيفر لوبيز بتعبير خطيبها لاعب البيسبول السابق أليكس رودريغيز البالغ من العمر”45 عاماً” الذي ارتبطت به عاطفياً منذ عام 2017 عن فخره الكبير بخطيبته مغنية البوب الأمريكية جينيفر لوبيز”51 عاماً”.
 

مقالات ذات صلة