أخبارسياسة

برهان بسيس: «يبطى شويه»…كانت عقدة أزمة الفخفاخ!

كتب الإعلامي والمحلل السياسي برهان بسيس تعليقا في خصوص مجريات الأحداث في تونس واستقالة إلياس الفخفاخ من منصبه كرئيس للحكومة، واعتبر برهان أن الفخفاخ أخطأ في التعامل مع أزمة تضارب المصالح حيث كتب يقول:

”صحيح أن النهضة منذ قرارها التصويت لمرور حكومة الفخفاخ كانت تضمر من البداية إسقاطها بعد أشهر …. من كان يستمع لأحاديث الكواليس كان يعرف ذلك جيدا… لكن في المقابل أداء رئيس الحكومة المستقيل وهو يدرك جيدا حساسية التعامل بين مكونات ائتلافه الحكومي التي لم تهضم بعضها بعض لم يرتق الي مستوى الالتفاف على هذه الألغام وكان ذلك ممكنا وسهلا…
حكومة الفخفاخ تمكنت بحظ او بعمل… لكن واقعيا تمكنت من المرور بالبلاد بسلام من أخطر أزمة صحية عالمية مرت بها الإنسانية قاطبة….

رصيد رمزي قوي… ثم جاءت أزمة ملف تضارب المصالح وهنا تنفجر سوء الحوكمة الفظيع في تعامل رئيس الحكومة مع الملف….
تخيلوا لو خاطب إلياس الفخفاخ الشعب التونسي ونوابه في المجلس بنبرة التواضع والاعتراف بعيدا عن الغرور والتعالي:
نعم… لقد أخطأت… ولكني أخطأت عن حسن نية…. ثلاثة أشهر من التعبئة الكاملة لمواجهة الوباء العالمي ضيعت عني الزمن القانوني لتسوية وضعيتي مع مسألة تضارب المصالح… أعتذر للشعب التونسي وأعتذر لنوابه واعتذاري سيكون بالتفرغ معكم وبكم للبناء على نجاحنا في مكافحة الوباء لدخول معركتنا ضد الفقر ومن أجل إنقاذ اقتصاد البلاد معا وسويا….
حكومتي ليست الحكومة الأفضل وانا منفتح على كل مقترحات تطوير أداءها وتركيبتها… أمد يدي إليكم للعمل بثقة وقدرة على التجاوز…..
تخيلوا لو خاطب الياس الفخفاخ الشعب التونسي بهذه النبرة… انا أجزم انه كان والبلاد معه في وضع افضل……
اللعنة…. من نصحه بحكاية يبطى شوية؟”

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق