أخبارمتفرقات

بعد اتّهامها ابنها بضربها: نادين الراسي تحاول الانتحار

كشفت الممثلة اللبنانية نادين الراسي في حوار لها على قناة  »روتانا » أنّها حاولت الانتحار، لكنها لم تنجح قائلة   »كان لديّ الجرأة الكافية للانتحار… حاولت أن أريحكم مني ولكني لم أفلح، ماذا أفعل؟ ».

وحول الأسباب التي دفعتها لذلك، أوضحت الممثلة اللبنانية أنّ أمورا خاصة دفعتها لذلك وأنّ ما مرت به علّمها الكثير، فلم تعد نادين  »الطيبة وأصبح لديها الجرأة لتقول لا ويمكنها تمييز الكذب ».

وكانت نادين الراسي قد أعلنت اعتزالها الفن بعد ساعاتٍ من تأكيدها لتعرّضها للضرب على يد ابنها وقالت في تغريدةٍ عبر حسابها على تويتر  »شكراً لكل محبّ وكل من دعم مسيرتي الفنية وكل من استفزني لأقدِّم الأفضل… الآن حان وقت الوداع ».

وفي آخر ظهور لها بررت ما كتبته بأنّها كانت تريد الابتعاد قليلاً عن الأضواء بعد الضجة التي أحدثها خلافها مع ابنها مارك حدشيتي، مؤكّدة أنّ الادعاء بأنها انتهت فنياً غير منصف.

من جانبه، ردّ الأخير على والدته بشأن ما قالته عن ضربه لها ونشر تسجيلاً صوتياً كذّب فيه روايتها، مشيراً إلى أنها تعاني من وضع نفسي صعب وتحتاج إلى إكمال العلاج.

وأشار إلى أنه كان يحاول أن ينقذها حين حاولت أن ترمي نفسها من السيارة أمامه وأرادت الموت.

Articles similaires