أخباروطنية

بعد استقالة نوابه..النداء خارج البرلمان

بعد ساعات من انتخاب قاسم مخلوف أمينا عاما لنداء تونس وطرد حافظ قايد السبسي وعلي الحفصي في ختام أشغال المؤتمر الاستثنائي التوحيدي للحركة مساء الأحد، قدم نواب النداء الثلاثة فخر الدين شبشوب ونهى جلابي وعلي الهرماسي استقالتهم نهائيا من الحزب.

وعلل المستقيلون استقالاتهم بتفاقم الأزمة داخل الحزب والإصرار على تجاهلهم وعدم تشريكهم في المشهد السياسي وعدم تواصل الهياكل معهم.

ويذكر أنأشغال المؤتمر الاستثنائي التوحيدي لحركة نداء تونس اختتمت مساء الاحد بالمنستير بانتخاب قاسم مخلوف أمينا عاما للحركةوبمصادقة المؤتمرين بالإجماع على قرار طرد كلّ من حافظ قايد السبسي وعليّ الحفصي طردا نهائيا من حزب حركة نداء تونس.

وكلف المؤتمرون البالغ عددهم 200 الأمين العام قاسم مخلوف بتشكيل الديوان السياسي في ظرف أسبوعين وبالاتصال ببعض الشخصيات الوطنية الندائية القديمة أو التي لم تنخرط في النداء لمحاولة استقطابهم ومحاولة دعم صفوف حركة نداء تونس حسب ما ذكر قاسم مخلوف.

كما انتخب المؤتمرون لجنة مركزية جديدة يترأسها الأمين العام وفيها تمثيلية لكلّ الولايات، وانتخبوا المكتب السياسي الذي فيه تمثيلية عن كلّ ولاية إذ أنّ كلّ المؤتمرين منتخبين باعتبار أنّه وقع تنظيم مؤتمرات محلية وجهوية حسب ذات المصدر.

مقالات ذات صلة