أخبارأخبار المشاهير

بعد انتقاد انفعال زوجها على المعجبين في تونس: نيللي كريم ترد

كشفت الفنانة نيللي كريم حقيقة انفعال زوجها على المعجبين خلال خروجها من قاعة تكريمها في مهرجان أيام قرطاج السينمائي، خاصة أن زوجها لاقى هجوما شديدا من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما انتشرت فيديوهات ظهر خلالها منفعلا على معجبيها، بعد مطالبتهم بالتقاط الصور التذكارية معها.

وأوضحت نيللي سبب انزعاج زوجها، في مداخلة هاتفية ببرنامج يحدث في مصر، عبر شاشة قناة MBC مصر، قائلة: لما خلص المهرجان وخرجنا كلنا، في هجوم حصل عليا، وأنا كنت لابسة فستان طويل وناس داست عليه، والفستان اتقطع، وفي حد زقنى عشان يتصور معايا، وإحنا خارجين من القاعة مكنش في رجال حراسات معايا، وزوجي كان بيحميني، أنا فعلا خرجت من القاعة عايزة أركب العربية وأروح الأوتيل.

وتابعت الفنانة: كل ده وأنا متكلمتش.. في هجوم عليا دون داعي، وكان معايا أستاذ طارق الشناوي، كان في لجنة التحكيم وكمان حضر معايا اليوم من أوله.

وحول عدم إلقائها كلمة في حفل تكريمها بأيام قرطاج، قالت نيللي كريم إنها خجولة ولم يطلب أحدا منها الكلام، مضيفة: ممكن الكلمة اللي أنا مقولتهاش على المسرح أقولها دلوقتي، أنا عايزة أحيي الشعب التونسي وأنا بحبه، وبيربطني بيه ناس كتير أنا حبتهم، زي المخرج الكبير شوقي الماجري، وأنا اشتغلت معاه، وطبعا الممثلين التوانسة اللي عندنا في مصر بنعتبرهم مصريين، زي هند صبري، درة، ظافر العابدين، اشتغلنا مع بعض وبنحب بعض، وبحترم الثقافة التونسية، ومهرجان قرطاج شرف ليا إني أكون معزومة هناك واتكرم، ومش موقف صغير أو شخص ممكن يغير حبي لتونس.

وفي سياق متصل، قال مصدر مقرب من الفنانة نيللي كريم، في تصريح خاص لـ القاهرة 24، إن انفعال هشام عاشور على معجبي زوجته كان سبب محاولة طلب التقاط الصورة معها بطريقة غير مهذبة خاصة أنه حاول لمسها: حط إيده على وسطها عشان ياخد الصورة وهنا انفعل هشام ومرضيش تتصور معاه الصورة مش عشان رافض تتصور مع جمهورها ولكن الطريقة نفسها غير محترمة، وفستانها اتقطع من تدافع الجمهور.

مقالات ذات صلة