أخباروطنية

بوتفليقة للسبسي: أحداث الساقية مصدر إلهام للأجيال القادمة

بعث الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليوم الجمعة، رسالة إلى نظيره التونسي الباجي القايد السبسي، بمناسبة ذكرى أحداث ساقية سيدي يوسف، وفي مستهل الرسالة أكد أن هذه المناسبة الخالدة ستظل فرصة لتثمين أواصر الأخوة والتعاون بين بلدينا ومصدر إلهام للأجيال القادمة.

وذكر بوتفليقة في رسالته “ولا يفوتني في هذه المناسبة أن أجدد لفخامتكم حرصنا الدائم وعزمنا الراسخ على مواصلة العمل معكم من أجل تمتين وتوطيد الروابط التاريخية والحضارية التي تجمع شعبينا الشقيقين والإرتقاء بالتعاون بين بلدينا إلى أسمى المراتب خدمة لمصالحهما المشتركة”.

في حين أكدت مجلة الجيش لسان حال المؤسسة العسكرية الجزائرية، أن العلاقات الجزائية التونسية ذات امتدادات لعلاقة طويلة، ارتبط مصيرهما المشترك عبر التاريخ، وأبرزها أحداث ساقية يدي يوسف، وحينها امتزجت دماء شعبين يجمعها تاريخ مشترك وروح نضالية، وأخوية عززت التلاحم بين الشعبين الشقيقين.

وذكرت مجلة الجيش في ملف خاص عن العلاقات مع تونس، تزامنا وإحياء ذكرى مجزرة ساقية سيدي يوسف، أن علاقات البلدين عرفت تطورا ملحوظا من خلال الزيارات المتبادلة لمسؤولي البلدين، والاتفاقيات العديدة المبرمة بينهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى