أخبارجهوية

بوحجلة :وفاة مواطن في مركز الأمن.. شقيق الضحية يتهم والداخلية توضح

أكّد محمد السالمي شقيق الضحية عبد الرزاق السالمي الذي توفي نتيجة تعكر حالته الصحية داخل مركز الشرطة ببوحجلة أثناء استجوابه وسماعه ،تعرض شقيقه للاعتداء بالعنف أثناء التحقيق معه من قبل أعوان الأمن.

وشدد شقيق الضحية اليوم على أن أخاه دخل لمركز الأمن سالما ليخرج منه ميتا بعد الاعتداء عليه مؤكدا في الوقت نفسه أن الصور تثبت تعرض لللكم على مستوى العين.
وأشار إلى أنه عندما كان متواجدا في قاعة الانتظار بمركز الأمن استمع إلى الكثير من الصياح القادم من الغرفة التي تم خلالها استجواب شقيقه المتوفي.

في المقابل أوضح الناطق باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق أن  المواطن عبد الرزاق السالمي  توفي بعد أن تعكرت حالته الصحية داخل مركز الشرطة ببوحجلة أثناء التحري معه بعد الاحتفاظ به بسبب تهجمه على أعوان الأمن الذين منعوا شقيقه من الانتصاب بالخضر في الطريق العام.

وأشار الزعق إلى أن الضحية يعاني من مرض مزمن وقام بتدخل جراحي على مستوى القلب منذ سنوات لتركيب آلة لتعديل دقات القلب وأثناء التحقيق معه تعرض إلى أزمة صحية ليسقط على الأرض.واثر ذلك بادر أعوان الأمن بالاتصال بسيارة إسعاف لنقله إلى قسم الاستعجالي بمستشفى بوحجلة أين تم تحويله مباشرة إلى المستشفى الجهوي بالقيروان إلا أنه توفي قبل وصوله.

مقالات ذات صلة