أخباروطنية

تسجيل 30 اصابة بمرض الزهايمر في صفوف حجيج 2018

أكّد رئيس جمعية رعاية ضيوف الرحمان عادل ناصفي تسجيل أكثر من 30 حالة بمرض الزهايمر في صفوف حجيج موسم 2018، داعيا إلى ضرورة عمل جميع الهياكل المتدخّلة على مزيد إحكام الفحص الطبي للحجيج ما قبل توجيههم الى البقاع المقدسة.

هذه المعطيات لم ينفها المسؤول بمصلحة الحج والعمرة بوزارة الشؤون الدينية أكرم الورتاني الذي أوضح أنّ سبب تسجيل هذا العدد المرتفع من المصابين بالزهايمر في صفوف حجيج موسم 2018 يعود أساسا إلى قصر مدة الفحص الطبي، مبيّنا أنّ أغلبية الحالات الصحية المقلقة في صفوف الحجيج يتم اكتشافها في البقاع المقدسة نظرا للطول النسبي في مدة الاقامة لاداء المناسك.

وأظهر استبيان للرأي أنجزته جمعية رعاية ضيوف الرحمان شمل 318 حاجا تونسيا شارك في حج موسم 2018 أنّ 72 بالمائة من الحجيج فاقت عمارهم 55 سنة، وعبّر 88 بالمائة من المستجوبين عن رضاهم على مستوى الخدمات والاقامة في الفنادق بمكة المكرمة فيما عبر 53 بالمائة من الحجيج عن استيائهم من مستوى الخدمات والسكن بفنادق المدينة المنورة.

كما عبّر 85 بالمائة من الحجيج عن رضاهم بخدمات أسطول الحافلات التي يتم استعمالها أثناء أداء مناسكهم فيما أكّد 73 بالمائة من الحجيج انهم راضون عن ظروف مخيم عرفات فيما عبر 95 بالمائة من الحجيج عن عدم رضاهم عن النفرة من عرفات إلى منى مرورا بمزدلفة وصرّح أغلب المستجوبين، أنّ عملية التفويج أثناء مغادرة المخيم كانت غير منظمة واتسمت بالفوضى والتدافع.

وقال رئيس الجمعية إنّ 60 حافلة تقل تقريبا 3 الاف حاج غادرت مأوى الحافلات دون وجود مرافق أو مرشد ديني وهي ممارسات تكرّرت خلال السنوات الماضية وفق عادل ناصفي.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق