أخبارسياحة

تطاوين : شباب ”كمبوت” يتطوع لإحياء المواقع الأثرية في جهتهم

في إطار التعريف بمنطقتهم الغنية بالاكتشافات الجيولوجية واستغلال مخزونها التراثي الهام لاستقطاب مزيد من السياح وبعث وجهة سياحية جيولوجية  جديدة،  بادر  شباب منطقة ”كمبوت” من معتمدية رمادة من ولاية تطاوين بتهيئة مسلك نحو المواقع الأثرية الثمينة  بالجهة لتسهيل الوصول إليها إضافة إلى تنظيف كهوف منطقة “وادي الغار” لاستغلالها كموقع للتخييم باعتبار جمالية تضاريسها.

كما يسعى أصحاب المبادرة إلى بعث  متحف للادوات الحجرية الثمينة  التي عثر عليها بالجهة. و من المنتظر أن يقوموا أيضا  بتهيئة موقع اعلامي  يعرف بهذه الاكتشافات.

ويشار إلى أن العديد من الناشطين المدنيين بولاية تطاوين طالبوا بضرورة استغلال كل الاكتشافات الجيولوجية بالجهة مثل التمساح المتحجر و آثار الديناصور و الشجرة المتحجرة لخلق وجهة سياحية جديدة تعتمد على الآثار و تستقطب السياح و تكون رافدا للتنمية بالجهة.

مقالات ذات صلة