أخبارثقافة

تفاعل كبير مع رقص نرمين صفر و رشدي بلقاسمي

 اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي على وقع احياء حفلات ليلية على تقنية البث المباشر لجميع الاذواق الاستعراضية او الشعبية و فن عزف القانون في اوقات متفرقة لكن الذي شد المواطنين الثنائي الفنانة الاستعراضية نرمين صفر و الراقص الكوريغرافي رشدي بلقاسمي.

واعتبر البعض ان هذه مبادرة لحملة “شد دارك” ليخففو العزلة المنزلية المفروضة على الجميع في زمن الكورونا حيث لقى كل من دربي الرقص ارضاء الطرفين و الدخول في التحدي للرقص النسائي و الرجالي و أصبحو حديث وسائل الاعلامي في الخارج ايضا.
وأصبح الجمهور المتلقي كل يوم في انتظار الطرفين و تمثله للجسد الأنثوي والذكوري وبمقارنة بسيطة بين عدد المتابعين لعرض رشدي بلقاسمي وعرض نرمين صفر من شأنها أن تكشف عن أن الجسد الراقص الأنثوي يحظى بإقبال أكثر من الجسد الراقص الذكوري.
وكان عدد متابعي رشدي بلقاسمي 46 ألف مشاهد مقابل 120ألأف مشاهد لنرمين صفر الامر حيث حضت بعديد من التعليقات الساخرة لكل من الطرفين معتبرين أن صفر تتفوق عن الجميع و هي التي تفوقت عن انجاح التونسيين في ابقائهم في بيوتهم.

مقالات ذات صلة