أخبارجهوية

تواصل الاحتقان في المرناقية وغلق الطرقات وإيقاف امرأة

تواصل لليوم الرابع غلق جميع الطرقات والمنافذ المؤدية من وإلى مدينة المرناقية وعدد من المناطق السكنية التابعة لها ، وذلك
للمطالبة بإرجاع التزود بمياه بني مطير. وتحسين جودة مياه الشرب.

وقد قام المواطنون المحتجون بتركيز خيام وحواجز وقطع الطريق السيّارة تونس باجة، والطريق الوطنية رقم 5 والطريق المحلية 527 الرابطة بين الجديدة و” سيدي علي
الحطّاب” والطريق المحلية 576 الرابطة بين المرناقية وسيدي حسين ومداخل سيدي علي الحطاب و20 مارس وبورقبة و” الطاحونة ” مع استثناء الحالات الصحية
والإنسانية والعاملين بالمرناقية و اطارات السجون وزوار السجن المدني.

من جهة أخرى أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة اليوم بالاحتفاظ بامرأة بشبهة الإضرار بملك الغير وكسر البلور الامامي لسيارة مواطن حاول عبور
الحاجز ، هذا مع مباشرة فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الامن الوطني بمنوبة بحثا تحقيقيا مع نفس المتهمة وامرأتين من نفس المدينة من اجل اقتحام مقر المعتمدية يوم
الاثنين المنقضي وإهانة موظفين عموميين أثناء القيام بمهامهم حسب ما أفاد به مصدر أمني (وات) .

وتأتي عملية الايقاف الجديدة بعد ايقاف شاب من اجل منع عائلة طفل مريض من المرور عبر الحاجز وإصدار برقية تفتيش في حق شاب ثان اقدم على تعنيف مواطن
بلكمه اثناء محاولته المرور الى المرناقية للعمل.

وفيما تبرّأت تنسيقية الحراك الشعبي من أجل إرجاع الماء الصالح للشراب بالمرناقية من كل السلوكيات التي من شانها تشويه الحراك الشعبي السلمي والمشروع والصادرة
عن بعض المنحرفين، فقد تمسّكت بمطلب المنطقة الاساسي بإعادة التزود بمياه بني مطير ومحاسبة المسؤولين بالشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه عن مايحدث
بالمرناقية من احتقان وغضب هذا مع المطالبة بإطلاق سراح الشاب والمرأة الموقوفين حسب تصريح عضو التنسيقية محمد علي الهويملي.

ودعا المواطنين الى التخلي عن طرق الاحتجاج الكلاسيكية والتمسك بالوسائل المشروعة على غرار الاعتصامات السلمية والمسيرات من أجل الدفاع عن الحق في ماء
صالح للشرب من سد بني مطير.

مقالات ذات صلة