حظك اليوم

توقعات الأبراج ليوم الإثنين 23/07/2018 مع الفلكي العالمي محسن عيفة

حظك اليوم الإثنين و توقعات الابراج ليوم 23/07/2018 من الفلكي العالمي محسن عيفة

#الحمل

يوفر لك هذا اليوم طاقة كبيرة جدّاً ويجعلك مميزاً في مواجهة أرباب العمل إذا كنت تعمل في الشأن العام.
عاطفياً: أنت مدعو اليوم أكثر من أي وقت مضى الى عدم إحراج الحبيب لأنه غير مرتاح نفسياً ولن يعود إلى طباعه المعتادة في القريب العاجل.
#الثور

مهنياً: الأشخاص في محيط العمل يتعاملون بإيجابية خاصة معك؛ فانتفع من هذه الفترة لمواجهة المشاكل الصعبة مع فريقك وبالتالي الاقتراب أكثر من هدفك.
عاطفياً: من الضروري عدم تأزيم الأمور أو توجيه اللوم إلى الحبيب، فأنت صاحب الطاقة السلبية هذه وأنت مصدرها.
صحياً: تشكو ضغوطاً وإحراجاً في العمل، وتضطر الى تكليف بعضهم القيام بمهماتك.
#الجوزاء

مهنياً: تكون مقداماً في اتخاذ قرارات مهنية مناسبة، وتتبادل الخبرات مع الزملاء وتتبنّى وجهة نظر جديدة.
عاطفياً: يوم مناسب لتجديد العواطف والمشاعر ولتكثيف اللقاءات والاتصالات التي تؤتي ثمارها ونتائجها الممتازة التي ترضيك.
صحياً: إذا كنت لا تمارس الرياضة، استفد من عطلة نهاية الأسبوع للقيام بنزهة في أحضان الطبيعة.
#السرطان

مهنياً: تبدأ فترة دقيقة تستمر على الأقل حتى آخر الشهر، وتفرض عليك المزيد من التروي والوعي وعدم التسرع.
عاطفياً: تجنب المشكلات العاطفية، فهي لن تعود عليك بالمنفعة، وقد تسيء جداً إلى العلاقة الجديدة التي تخوضها.
صحياً: الذبذبات الحالية تشكل حافزاً للدورة الدموية ويمكن أن تصاب بجرح في الفم.
#الأسد

مهنياً: يبشرك هذا اليوم بقدرات واسعة على التواصل، ويتيح أمامك المزيد من الفرص وإيصال الرسائل القاسية إلى الآخرين .
عاطفياً: يشكل فينوس مع ساتورن مثلثاً يؤشر إلى قصة حب تتطلب منك السير بها بتمهل قبل اتخاذ قرار الارتباط نهائياً.
صحياً: يفرض عليك اتباع حمية غذائية منتظمة تجعلك تبتعد قليلاً عن المأكولات الدسمة.
#العذراء

مهنياً: مشاريع وأفكار بالجملة، لكن ذلك يدفعك إلى اتخاذ قرارات عشوائية وغير مبرَّرة، فكن حذراً جداً وفكر ملياً قبل الإقدام على أي خطوة.
عاطفياً: أنت شخص مرهف الحس وصاحب مشاعر نبيلة، وقد تكون بالفعل مستاء من تصرّف الحبيب الجارح تجاهك، لكن الأمور سرعان ما تتوضح.
صحياً: لا مشاكل في الصحة وخصوصاً إذا لم تقع تحت وطأة الشراهة.
#الميزان

مهنياً: تشعر بأن سير العمل يتجه نحو الهدف المطلوب، مع ذلك تحاول أن تعيد ترتيب بعض الأفكار وتناقشها مع أرباب العمل لإقناعهم بها.
عاطفياً: لا تدخل في نزاع أو جدال مع الحبيب، لئلا يتطوّر دراماتيكياً ويتأزّم من دون أي سبب وجيه، وربما تكون النهاية غير مستحبّة.
صحياً: تحيط بك طاقة إيجابية جدا تؤثّر في طباعك وتصرّفاتك وتجعلك هادئاً وليناً بعض الشيء مع محيطك.
#العقرب

مهنياً: تتلقى هذا اليوم إشارة بلقاء أشخاص مميزين في مجالك المهني وترسيخ العلاقة بهم، والتخطيط معاً من أجل تحسين العمل.
عاطفياً: تميل إلى مشاكسة الشريك رغبة منك في إغاظته قليلاً، لكنك سرعان ما تعود إلى روحك الطيبة التي تشتهر بها وتكسب حبه مجدداً.
صحياً: إمنح ذاتك المزيد من أوقات الراحة لكي تستعيد عافيتك ونشاطك المعهود.
#القوس

مهنياً: يفتتح هذا اليوم دورة تعدك بالأفضل حتى آخر الشهر، وتُشَرَّع أمامك أبواب كثيرة لدخول مجالات جديدة تعود بالفائدة عليك.
عاطفياً: توقّع من الشريك المزيد من العطف والحنان، لكن لا تستغل طيبته لأنك قد تدفع الثمن لاحقاً ولن تعوض قادراً على التعويض عما فات.
صحياً: عليك التوجّه إلى أحد الأندية الرياضية والقيام بحمّام بخار وجاكوزي يريحك تماماً.
#الجدي

مهنياً: يكشف هذا اليوم مجالات جديدة ويتيح لك المجال للخروج للقاء الناس، وتتضاعف شعبيتك في محيطك ويلمع نجمك بين الزملاء.
عاطفياً: تعمد إلى تحسين شكلك الخارجي، فتلفت الأنظار وتأسر القلوب، ويقع في شباكك شخص لم تكن تتوقع يوماً أنه قد يكون شريك المستقبل.
صحياً: يوم جميل يحمل أخباراً جيّدة وطاقة ممتازة تساعد على تحسين وضعك الصحي.
#الدلو

مهنياً: يضخ فيك هذا اليوم روح النضال والمجابهة والخطابة والمرافعة والمواجهة والدفاع عن حقوقك المهضومة.
عاطفياً: أنت كريم وطيّب القلب، كما أنك مستعد أبداً ودوماً لمسامحة الحبيب على أخطائه على الرغم من عدم أهميتها وتفاهتها في بعض الأحيان.
صحياً: تكون جميع الأمور مقلقة الى حدّ ما، وأدعوك الى عدم تأزيم الأوضاع، بل إلى الالتفاف حول الجميع.
#الحوت

مهنياً: يتركز الاهتمام هذا اليوم على شؤون مالية واستثمارية، الظروف ملائمة للانفتاح على محيطك والاكتساب من خبراته.
عاطفياً: أنت عاطفي ومُرهف الحّس وتوظّف هذه الطاقة النبيلة في سبيل إرضاء الحبيب وتعزيز الروابط بينكما.
صحياً: استشر طبيبك حالاً إذا شعرت بآلام حادّة في الصدر، فالأمر لا يمكن تجاهله إطلاقاً.

Articles similaires