أخبارمتفرقات

جدل وردود فعل غاضبة على إعلان ”برغر” في بلجيكا

قدّم مطعم بلجيكي للوجبات السريعة اعتذاره بعد نشر إعلان على مواقع التّواصل الاجتماعي أثار جدلا واسعا ، حيث اعتبر ناشطون وسياسيون بلجيكيون أنّه يحرض على العنف ضدّ المرأة، ويظهر الاعلان رجلاً يضرب امرأة بعدما قدّمت له البرغر الخطأ.

عبّر السياسيون البلجيكيون عن استيائهم من الاعلان واصفين إياه  بالـ”لمقزز” و ”وغير المسؤول”.

وقد ردّ المطعم في بيان قائلا ”لم تكن نيّتنا التّحريض على العنف ونحن آسفون حقّاً لما سببه المنشور من أذى ونؤكّد أنّه قد تمّ حذفه”.

وقالت لجنة التحكيم البلجيكية للممارسات الأخلاقية في الإعلان (JEP) إنّها تلقت مئات الشّكاوى في غضون ساعات قليلة من ظهور الإعلان على فيسبوك.

وعلّقت ”بنديكت لينارد” نائب رئيس الاتحاد السياسي لحماية حقوق المرأة  قائلة ”الإعلان غير مسؤول خاصةٍ وأنّه تم تسجيل نحو 18000 شكوى تتعلق بالعنف المنزلي في العام 2016، مضيفة ”كل هذا يدلّ على مدى حاجتنا إلى مكافحة العنف ضدّ المرأة”.

مقالات ذات صلة