أخباروطنية

جوهر بن مبارك: البعض يراهن على الإرباك وبثّ الشقاق!

نشر جوهر بن مبارك مستشار رئيس الحكومة تدوينة على صفحته بالفايسبوك تحدّث فيها عن استقطاب بين من أسماهم بحماة المنظومة المهيمنة وخط الإصلاح الوطني، وانتقد الرهان على شق الصف من الداخل و إرباك الجميع بأقنعة مختلفة و تحرّكات تمويهيّة، وأضاف بأنّهم انتشروا بين القبائل لبثّ الشقاق و لكن الغاية واحدة.

وتأتي هذه التدوينة تفاعلا مع ما طفا في شبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك من دعوات لتغيير النظام السياسي برمّته عبر تحركات ميدانية حينا وباستعمال القوة والعنف حينا آخر.
وفي مايلي نص التدوينة:

“الاستقطاب بين حماة المنظومة المهيمنة و خطّ الاصلاح الوطني لم يتغيير قبل و بعد الانتخابات هو الذي يحكم الى اليوم كلّ المشهد و كلّ السياسات و كلّ التجاذبات الظاهرة. على القوى الوطنية، قوى الاصلاح ان تتجنّب الوقوع في الشّراك مرّة أخرى أي تتجنّب السماح بأن تصبح شخوصها و الصراعات داخلها و فيما بينها مجرّد ادوات توظّف لارباك بوادر تشكّل المشروع الوطني و الحيلولة دون نجاحه وتمكّنه. انتخابات 2019 منحت المشروع الوطني الديمقراطي الإجتماعي فرصة غير متوقعة و نادرة و لكنها واقعيّة و خصومه يدركون ذلك، رهانهم شق الصف من الداخل و ارباك الجميع باقنعة مختلفة و تحرّكات تمويهيّة. انتشروا بين القبائل لبثّ الشقاق و لكن الغاية واحدة.”

مقالات ذات صلة