أخبارعالمية

حادثة احتجاز الرهائن في كندا … مجرّد خدعة

كشفت الشرطة الكندية أنّ البلاغ الذي تلقته عبر الهاتف حول احتجاز رهائن داخل مقر شركة يوبيسوفت الفرنسية لألعاب الفيديو في مونتريال، كان كاذباً وأنّه لا وجود لأي عملية في المكان المذكور.

ويشار إلى أنّ السلطات الأمنية الكندية، قد أعلنت عن وقوع حادثة احتجاز للرهائن في مونتريال، نهار الجمعة، بالتوقيت المحلي، في أحد المباني في شارع سان لوران بوليفارد بحي مايل إيند، مشيرةً إلى أن عناصرها تتعامل مع الحادثة، دون أن تعطي أي تفاصيل إضافية حول العملية.

مقالات ذات صلة