أخبارمجتمع

حبس في قفص للكلاب وتعذيب وتجويع.. جريمة تهز أميركا

كشفت السلطات في ولاية جورجيا الأميركية عن تفاصيل جريمة قتل مروعة ارتكبتها عائلة بحق ابنتها المراهقة، التي توفيت بعد أن عاشت فترة طويلة محبوسة داخل قفص للكلاب، محرومة من الطعام، وتتعرض للتعذيب.

وكشفت وثائق المحكمة في مقاطعة إفينغهام بولاية جورجيا الأميركية، أن 5 من أفراد عائلة ماري، شاركوا في تعذيبها، عقابا لها على عدم قيامها بأمور معينة، مثل ممارسة التمارين أو القيام بواجبات منزلية، أو لسرقتها الطعام.

وكانت عائلة ماري قد حبستها في قفص للكلاب، دون ملابس في معظم الاحيان، وحرمتها من الطعام، بينما أضافت موادا لاذعة إلى طعامها في حال تقديمه، كي لا تتمكن من أكله، حسب ما ذكر موقع “مترو” البريطاني

مقالات ذات صلة