أخبارعالمية

حرائق الأمازون متواصلة وأزمة بين بولسونارو وماكرون

تلتهم حرائق هائلة مساحات شاسعة من غابات الأمازون، حيث يمكن مشاهدة الدخان المنبعث منها من الفضاء.
وأشارت وسائل إعلام برازيلية إلى أن دخان الحرائق الأسود أدخل الأيام الماضية مدينة ساو باولو، إحدى أكبر مدن البلاد، في ظلام، وأنّ مناطق في ولاية ماتو غروسو وبارانا اجتاحها ظلام سببه دخان النيران المستعرة.
ونقلت الرياح القوية الدخان الناجم عن حرائق الغابات على مسافة بلغت حوالي 1700 ميل، وفق ما أفادت بههيئة الإذاعة البريطانية.
من جهة أخرى اتهم الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، بانتهاج “عقلية استعمارية”، وذلك على خلفية دعوة ماكرون مناقشة حرائق غابات الأمازون خلال قمة السبع الكبرى.
وأوضح بولسونارو في تغريدة على تويتر أن ماكرون يستغل حرائق الأمازون لتحقيق أهداف شخصية.
كذلك أوضح الرئيس البرازيلي أن نظيره الفرنسي اعتمد على صور مزيفة لوصف الوضع في الأمازون.
وكان ماكرون في وقت سابق وعبر تغريدة في تويتر إلى أن حرائق الأمازون تشكل قضية عالمية، ويجب أن تعتبر أولوية في أجندة اجتماع مجموعة السبع المنعقد في نهاية الأسبوع في فرنسا.
وتشهد غابات الأمازون حرائق منذ 3 أسابيع، وبحسب صور الأقمار الصناعية ومعطيات معهد الفضاء البرازيلي فإن المساحة التي أتت عليها النيران تفوق المساحات التي التهمتها النيران العام الماضي بنسبة 82%.

مقالات ذات صلة