عالمية

خياشيم صناعية تمكن البشر من التنفس تحت الماء

نجح الباحث والمصمم  »جون كاماي » من كلية الفن الملكية في لندن، في إيجاد حل عبقري لبعض السيناريوهات  »الكارثية » التي أعلنها علماء بخصوص احتمال ارتفاع منسوب المياه في المستقبل وامكانيّة أن تغمر بعض مناطق العالم. ​​​​

وتوصل  »كاماي » إلى تصميم خياشيم اصطناعية تمكن الإنسان من التنفس تحت سطح الماء كما تفعل الأسماك، حسب مجلة فوكاس.

وأطلق كاماي على ابتكاره اسم AMPHIBIO، وهو يشبه القناع أو الكمامة إلى حد كبير، ويحول الإنسان إلى كائن يمكنه التعايش في البيئة البحرية بشكل طبيعي، وتتميز تلك الخياشيم الصناعية بأنها أخف وزنا من قناع الغوص التقليدي.

ووفق موقع « سبوتنيك » فمن المقرر صناعة الخياشيم الصناعية بواسطة تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، على أن تصنع من مادة مسامية خاصة تسمح باستخلاص الأكسجين من الماء وإخراج ثاني أكسيد الكربون، أي أنها تقوم بنفس دور الخياشيم لدى الأسماك.

واستوحي « جون كاماي » فكرة اختراعة من بعض الحشرات البحرية التي تكون فقاعة رقيقة حول أجسادها بواسطة طبقة رقيقة من الشعرتشكل لها ما يشبه غرفة للتنفس تحت الماء.

وتتواصل التجارب المعملية للتحقق من فاعلية التصميم المقدم من الباحث كاماي تمهيدا للبدء في تصنيعه وإتاحة للمستهلكين.

Articles similaires