أخبارسياحة

روني الطرابلسي : الحكومة لا تنوي خوصصة الخطوط التونسية

قال وزير النقل بالنيابة روني الطرابلسي مساء أمس أنه ليس هناك أي نية لخوصصة شركة الخطوط التونسية أو التفويت في جزء من رأس مالها’.

ويأتي تأكيد الطرابلسي في رده على تساؤلات النواب خلال الجلسة العامة التي انعقدت بعد ظهراليوم، للتصويت على أربعة مشاريع قوانين أساسية تتعلق بالنقل البحري والموانئ والنقل الجوي والنقل الدولي للأشخاص والبضائع.
كما أشار الطرابلسي، في السياق ذاته، أن ”هناك تقدم كبير في ملف إعادة هيكلة الناقلة الوطنية”، موضحا أن ”قطاع النقل، في مجمله، بحاجة إلى رؤية جديدة تنطلق من الصفر”.
وقال وزير النقل بالنيابة، بخصوص الاتفاقيات المطروحة للنقاش، ” إن وضع اطار قانوني في مجال النقل مع دول عربية وإسلامية وإفريقية وأوروبية يبقى من الأسس والركائز، التي تنبنى عليها سياسة بلادنا”.
وأضاف، توجد اتفاقيات مبرمة بين الناقلة الوطنية مع العديد من شركات الطيران الأخرى مثل قطر، التي تربطنا بها اتفاقية ”الكوتشرينغ” والتي تمكن المسافر التونسي المتحصل على تذكرة من الخطوط التونسية استخدام الخطوط القطرية”.
وقال موضحا، حول ملاحظة النائبة عن الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، بخصوص تخوفاتها من مس الاتفاقية من سيادة تونس، مؤكدا أن ”تبادل المعلومات في اطار الاتفاقية لا يعدو سوى تبادل للإحصائيات الخاصة بالملاحة الجوية ولا تعتبر معلومات سريّة”.
ورفع رئيس الجلسة العامة، النائب الثاني لمجلس نواب الشعب، طارق الفتيتي، الجلسة دون التصويت على مشروع القانون لعدم توفر النصاب (حضور 94 نائبا) ودون الافصاح عن آجال استئناف أشغال الجلسة.

مقالات ذات صلة