أخبارسياحةوطنية

روني الطرابلسي: من المهم العمل على دعم السياحة البديلة وتحسين جودة الخدمات والاستقبال

أكد وزير السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، أن الاهم بالنسبة لمستقبل السياحة ليس الزيادة في عدد الوافدين، لأنه من البديهي أن يتطوّر، وإنما الأهم العمل على دعم السياحة البديلة وتحسين جودة الخدمات والاستقبال. وأفاد وزير السياحة أن أكثر من 5،5 مليون سائح زاروا تونس الى موفى جويلية 2019 (زيادة بنسبة 12،8 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من 2018) متوقعا أن يناهز هذا العدد 9 ملايين سائح نهاية السنة.
وبيّن خلال زيارة عمل أداها، الثلاثاء، الى عدد من مناطق ولاية بنزرت رفقة رئيس المجلس الجهوي للسياحة والي الجهة، محمد قويدر، أن تعدد العوائق أمام المستثمر الاجنبي وحتّى أبناء البلد العائدين من الخارج الراغبين في الاستثمار في المجال السياحي تحول دون تطور النشاط السياحي معتبرا أن مستقبل السياحة في تونس يكمن في دفع واستقطاب الاستثمار الخارجي.
وبين أن تميز المخزون السياحي لمعظم معتمديات ولاية بنزرت بالتنوع والثراء الطبيعي والبيئي والثقافي يؤهل الجهة لأن تكون وجهة سياحية تختلف نوعيا عن المفهوم الكلاسيكي للسياحة، التي تعتمد فقط على سياحة الشواطئ، وتؤسس لسياحة بديلة. وبين أنه اعتبارا الى ان هذا النشاط البديل يعتمد أساسا على أنماط إيواء جديدة على غرار الاستضافات العائلية والاقامات الريفية والمخيمات السياحية من شأنه المحافظة على الطبيعة الجغرافية للجهة الى جانب استغلال المواقع الاثرية والمنتوج التقليدي كمنتوج حرفيات سجنان اللاواتي سيكون لهن موقع بمعرض فرنسا المزمع عقده في أكتوبر2019. وبين، في هذا الاتجاه أنه سيتم التنسيق مع وزير الثقافة، قريبا من أجل العمل على نفض الغبار عن المسرح الأثري بأوتيك الذي يتسع لحوالي 20 الف متفرج.
وأكد الطرابلسي، من جهة أخرى، على ضرورة إيجاد حلول للمشاكل البيئية، التي تحول دون تطور السياحة بالجهة، معتبرا انه لا يمكن ايجاد سياحة ناجحة في بيئة غير سليمة. واعتبر أن الأراضي العسكرية بالجهة لا تعد عائقا لأنه بالامكان التواصل والتنسيق مع مصالح الدفاع الوطني لفض أي مشكل.

مقالات ذات صلة