أخبارثقافة

“سينما على الرصيف”.. مبادرة تطوعية تنير ظلام غزة

على كورنيش غزة، وأمام ساحلها الجميل، وفي الهواء الطلق، تجمع عشرات الفلسطينيين من فئات عمرية مختلفة، أمام شاشة كبيرة عرضت أفلاما متنوعة، لتضيء عتمة المكان وتدخل البهجة على نفوس المشاركين.

أجواء استثنائية بدت في وقت متأخر مساء السبت، خلال العرض الأول لمبادرة سينما على الرصيد، التي وقف وراءها مجموعة من الشباب في فريق “سوا الثقافي” التطوعي، بالتعاون مع وزارة الثقافة في غزة، في ثاني أيام عيد الأضحى، تحت هدف الترفيه عن سكان القطاع.

وبمحاذاة الشعار الكبير على الكورنيش الذي أعد بالإنجليزية “أنا أحب غزة”، اصطفت الكراسي، مقابل شاشة عرض كبيرة، انعكست منها الأضواء لتضفي أجواء خاصة على المنطقة التي يتوافد إليها يوميا آلاف الفلسطينيين للتنزه، في واحدة من أكثر أحياء غزة جمالا.

مقالات ذات صلة