أخبارسياسة

شورى النهضة يعبر عن انشغاله العميق بأحداث الشغب

عبر مجلس شورى حركة النهضة، اليوم الإثنين 18 جانفي 2021، عن ”انشغاله العميق بما تشهده مناطق بالبلاد منذ ليلتين من اعتداءات على الأملاك الخاصة والعامة ونهب وتخريب لمؤسسات إدارية وتجارية”.

وأكد مجلس شورى حركة النهضة، في بيان صدر عقب دورته الـ48 ، ”أن هذا المنحى لن يزيد الوضع الاجتماعي والاقتصادي إلا تأزما وتراجعا”، معربا عن إدانته  لـ ”هذه الاعتداءات المجانية التي مثلت خرقا لكل أشكال الاحتجاج والتعبير السلمية المكفولة بالقانون والدستور”

ودعا ”كل التونسيات والتونسيين للوقوف صفا واحدا أمام كل الأعمال التخريبية التي تستهدف أمن البلاد وطمأنينة المواطنين”، مجدّدا ”موقف الحركة الداعي الى التسريع بتنظيم حوار وطني يساعد على بلورة الاصلاحات الضرورية التي تتجه بالبلاد نحو تعاقد وطني وأولويات واضحة تساعد على مواجهة كل المخاطر والصعوبات الاقتصادية والصحية”.

كما عبر عن دعمه للتحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي بقصد مزيد الفاعلية والنجاعة في العمل الحكومي، معربا عن أمله في أن تحظى هذه الخطوة بدعم مختلف الأطراف السياسية بما يساعد على خفض التوترات والتفرغ لمواجهة استحقاقات المرحلة وخاصة التصدي الفعال لجائحة كورونا ومخلفاتها.

ودعا مجلس شورى حركة النهضة، ”أعضاء مجلس نواب الشعب ومختلف الكتل البرلمانية ٕالى تقدير الوضع العام بالبلاد وما ينتظره التونسيون من مؤسستهم الهامة، وذلك بتغليب لغة الحوار والاحترام المتبادل لوضع حد للتجاذبات والمناكفات التي أضرت كثيرا بالمؤسسة وبالسير العادي لأشغالها”، مؤكدا أنه ”يأمل أن تتحلى مختلف الأطراف بروح المسؤولية والتركيز على استكمال المؤسسات الدستورية والرقابة على العمل الحكومي والمصادقة على القوانين المستعجلة”.

مقالات ذات صلة