أخبارثقافة

طارق العربي طرقان وأبناؤه: سهرة العودة إلى عالم الطفولة

كان لجمهور مهرجان قرطاج الدولي أمس الأربعاء 14 أوت 2019 موعد مع طارق العربي طرقان وأبناؤه للعودة إلى زمن الطفولة والمغامرات. وانطلقت الرحلة الى الخيال في العاشرة مساء، وسط هتافات الجمهور وترديدهم لجلّ الأغاني.

”شايف نسور قرطاج موّزعة ”، بهذه العبارات حاكى طرقان الحاضرين واختار أن يبدأ العرض بأغنية ”سيمبا”، ووجّه إثرها الشكر لمحّمد الهادي الجويني وليلى بن رحومة.

غنّى وأبناؤه شارات الصور المتحركة التي حفظها جيل التسعينات وحرّك في الحاضرين ذكريات انتظارهم أمام التلفاز، وقدّم أغاني عهدها الجمهور بتوزيع جديد لكمال مصطفى على غرار ”هزيم الرعد ” و” بابار ” و” الكابتن ماجد ” و” ريمي ” و”ماوكلي ” و” باص المدرسة ” و”باتمان ” و”عهد الأصدقاء ” وقدّم أيضا 10 أغاني جديدة.

”طارق العربي” كان مصحوبا بفرقة تضمّ 50 موسيقيا أغلبهم من تونس، وشاركه الغناء أبناؤه ”محمّد ” و”ديما ” و”تالا ”.

وشاهدنا تنوعا للآلات الموسيقية على الركح من ”الكمنجا ” و”القيثار ”، ”درامز ” و” ٱلات هوائية ” و”تشيلو” و”بيانو”، وكانت الأوركسترا بقيادة المايسترو ”جورج قلته ” ومساهمة المايسترو التونسي ”فادي عثمان ”.

وخيّمت روح الطفولة على مسرح قرطاج أمس وظلّ طرقان يتجوّل بالجمهور في رحلة الخيال والذكريات… رحلة عبر الكواكب وسافر بهم إلى ” المغامرات ” و” الأكشن” و” زمردة ”.

مقالات ذات صلة