أخبارأخبار المشاهير

طليقة مؤسس “أمازون” تكشف حجم تبرعاتها

كشفت ماكينزي سكوت، طليقة مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس، عن حجم تبرعاتها للأعمال الخيرية العام الماضي التي تخطت حاجز المليار دولار وشمل 116 مؤسسة معنية بالحريات حول العالم.

وأوضحت “سكوت” وهو اللقب الذي فضلت أن يطلق عليها بعد طلاقها من جيف بيزوس، الملياردير الأمريكي الشهير، في 9 يناير/كانون الثاني الماضي، وحصولها على 38 مليار دولار من ثروته، ليصل حجم ثروتها الآن إلى 59.8 مليار دولار خلال العام الجاري 2020، أنها تبرعت بنحو 1.7 مليار دولار للعمل الخيري منذ أن تعهدت بالتبرع بجزء من ثروتها الضخمة العام الماضي.

وبعد الطلاق، أعلنت سكوت عن احتفاظها بـ 25% من أسهم الزوجين في شركة أمازون العملاقة وتقدر ثروتها بعدة مليارات من الدولارات.

وكتبت سكوت في تدوينة: “لا يساورني شك في أن الثروة الشخصية لأي شخص هي نتاج جهد جماعي وهياكل اجتماعية تقدم فرصا لبعض الأشخاص وعقبات أمام عدد لا يحصى من الأشخاص”.

وكانت سكوت قد تعهدت في مايو/أيار من العام الماضي بالتنازل عن نصف ثروتها ضمن جهود العمل الخيري.

وأصبحت سكوت بعد تسوية إجراءات الطلاق من قطب الأعمال الأمريكي، ثاني أغنى امرأة في العالم، حيث تجاوزت مؤخرًا أليس والتون، وجوليا فلشر كوتش، وتلاحق الآن فقط وريثة لوريال، فرانسواز بيتينكورت مايرز.

وتقدر ثروة جيف بيزوس، طليق “سكوت” بـ180.4 مليار دولار، ليصنف ضمن أغنى 3 أثرياء حول العالم، بعدما جنى 56.7 مليار دولار هذا العام وحده خلال أسوأ تراجع اقتصادي منذ الكساد الكبير، بحسب فوربس.

مقالات ذات صلة