أخبارمتفرقات

طيار يتجاوز وجهته بسبب النوم

كشف مسؤولو السلامة الجوية في أستراليا، تجاوز طائرة صغيرة لوجهتها بمسافة 50 كيلومترا تقريبا، بعدما غلب النوم قائد الطائرة في قمرة القيادة.
ووفقا لصحيفة “الإمارات اليوم”، كان الطيار هو الشخص الوحيد على متن طائرة شحن كانت متوجهة من مدينة ديفونبورت في تاسمانيا إلى جزيرة كينج، الواقعة بين تسامانيا والبر الرئيسي الأسترالي.
ولم يتم الكشف عن كيفية استيقاظ الطيار قبل أن يهبط بسلام بالطائرة “بيبر بي أيه —31” ذات المحركين.
وأضاف مكتب السلامة الجوية، في بيان أنه سيتم فتح تحقيق مع الطيار ومراجعة إجراءات العمل قبل إصدار تقريره النهائي العام المقبل.
وأوضح مصدر أنه ربما كانت الطائرة  على وضع الطيران الآلي، وكانت ستحلق حتى نفاد الوقود ثم تسقط وتتحطم.
وأشار المصدر إلى أنه من غير المعتاد أن يغلب النوم طيار خلال رحلة كهذه تبلغ مسافتها 240 كيلومترا.

مقالات ذات صلة