أخباروطنية

طُرحت إمكانية ترشحه للرئاسة: مهدي جمعة يجيب

كشف رئيس الحكومة الأسبق، ورئيس حزب البديل التونسي حاليا، مهدي جمعة، اليوم الخميس 1 نوفمبر 2018، عن  »موقفه من الترشح للإنتخابات التشريعية والرئاسية المزمع تنظيمها موفى السنة القادمة ».

وأوضح مهدي جمعة أن  »حزبه لن يدخل أي سباق انتخابي إلا حين يتوفر ما يمكن تقديمه للتونسيين من حلول تمكّن من تغيير الأوضاع نحو الأفضل »، قائلا:  »لدينا تصور إقتصادي وإجتماعي على مستوى الجباية والتداين، حيث أن الإستثمار والإنتاج بديلان للتداين وإصلاح الجباية داعم لذلك ».

وتابع مهدي جمعة بالقول إن  »الإنتخابات القادمة تقتضي إستكمال إرساء الهيئات الدستورية الكفيلة بإنجاحها (المحكمة الدستورية وهيئة الإنتخابات)، مع تنقية الفضائين السياسي والإعلامي قبل الموعد المحدد  »، مشيرا إلى أن  »حزب البديل يعتبر الإنتخابات التشريعية أولوية الأولويات وهو مايتطلب توفير كفاءات وأشخاص قادرين على خدمة البلاد من منطلق تشريعي ».

وحول إمكانية ترشحه للإنتخابات الرئاسية قال مهدي جمعة  »الأولوية الآن معطات للإنتخابات التشريعية، والقرار في هذا الخصوص يكون تشاوريا داخل الحزب مع ضرورة وجود برنامج قادر على تغيير الوضع كشرط للترشح في الإستحقاق الإنتخابي القادم في جانبيه التشريعي والرئاسي ».

Articles similaires