أخبارمتفرقات

عائلة سيمبسون تتخلى عن مايكل جاكسون

قرر مؤلّفو مسلسل ”عائلة سيمبسون” الأمريكي الكارتوني حذف مقطعا من المسلسل يظهر فيه أحد الشخصيات يتحدث بصوت المغني الأمريكي الشهير مايكل جاكسون.

ونقل موقع “روسيا اليوم” تصريحا للمنتج التنفيذي للمسلسل، جيمس بروكس كان قد أدلى به لصحيفة ”وول ستريت جورنال” قال فيه “يبدو لي أنه يوجد لدينا على الأرجح مخرج وحيد لا غير”، مضيفا أن مؤلفي المسلسل، وبينهم ميت غرينينغ، وإيل جين، اتخذوا قرارا بحذف هذا المقطع بعد إطلاعهم على الفيلم الوثائقي “مغادرة نيفرلاند” الذي يتحدث عن حوادث اغتصاب مايكل جاكسون للأطفال.

وفي مقطع من إحدى حلقات المسلسل بعنوان “الأب المجنون تماما” يقع أب عائلة سيمبسون، هومر، في مستشفى حيث يلتقي هناك شخصا يعتبر نفسه مايكل جاكسون. ويتكلم هذا الرجل، واسمه ليون كامبوفسكي، بصوت مايكل جاكسون.

وأشارت مجلة “Variety” إلى أن قائمة المشاركين في المسلسل التي تعرض على شاشة السينما لا تضم اسم جاكسون، وتم تأكيد مشاركة المغني الشهير في هذا المقطع بعد مرور عدة سنوات.

وأشار بروكس إلى أنه سيتم حذف هذا المقطع من كل النسخ المستخدمة حاليا لبث هذا المسلسل الكارتوني. وأضاف أن عملية إزالة هذا المقطع قد بدأت.

ويذكر أنّ فيلما وثائقيا جديدا نشر حول مايكل جاكسون بخصوص شهادات ويد روبسون وجيمس سيفتشاك اللذين تحدثا عن العنف الذي تعرضا له في طفولتهما من جانب مايكل جاكسون في مزرعة “Neverland”.

ورفع الرجلان دعوى إلى المحكمة ضد مايكل جاكسون عام 2013، لكن المحكمة رفضتها لأسباب فنية. وتم العرض الأول للفيلم الجديد حول شذوذ مايكل جاكسون في شهر جانفي الماضي في مهرجان “ساندنس” للسينما المستقلة في الولايات المتحدة. ويوم الأحد الماضي تم عرضه الأول في بث شبكة “HBO” التلفزيونية الأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى