أخبارسياسة

عبير موسي ترفض دعوة رئيس الجمهورية للقاء في قصر قرطاج

افادت رئيسة الحزب الدستوري الحرعبير موسي اليوم الاثنين بأن حزبها قرر عدم الاستجابة للدعوة التي وجهها رئيس الجمهورية قيس سعيد الى رئيسة الحزب لعقد لقاء بقصر قرطاج يوم السبت المنقضي .

واوضحت عبير موسي في ندوة صحفية عقدتها بمقر الحزب بالعاصمة ان هذه الدعوة “تعد سابقة لاوانها ما لم يفعّل الرئيس المبادئ التي اعلن عنها في خطابه بمناسبة اداء اليمين الدستورية بمجلس نواب الشعب (الاربعاء 23 اكتوبر الحالي) وما لم تتوضح الرؤية بخصوص عدد من المبادئ والمواقف السياسية للرئيس ومدى تطابقها مع رؤية الحزب للمشهد السياسي” مشيرة الى “انه لا يمكن قبول الدعوة قبل ان يتشكل الفريق الذي سيعمل مع رئيس الجمهورية ” .

وقالت انه لا حاجة “للهرولة ” للقاء قيس سعيد ما لم يتم اتخاذ اي قرار عملي او اجراء ملموس يستشف منه تجسيد المبادئ التي اعلن عنها في خطابه بالبرلمان وهي تطبيق القانون وحياد الادارة والحفاظ على حقوق المراة ومحاربة الارهاب وحفظ الامن القومي، مؤكدة انها مبادئ ينادي بها الحزب الدستوري الحر منذ سنوات وتتوافق مع برنامجه الانتخابي .

من جهة اخرى دعت رئيسة الحزب الدستوري الحر، رئيس الجمهورية الى تشكيل “فريق رئاسي متكون من كفاءات واشخاص غير معروفين بعلاقاتهم مع الاخوان والدواعش والفوضويين ومبييضي الارهاب ومعاداتهم للزعيم الراحل الحبيب بورقيبة رمز الدولة الوطنية ” وفق تعبيرها.

مقالات ذات صلة