أخبارسياسة

عبير موسي : لن نسمح بتحويل تونس إلى “إيالة عثمانية”

جددت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، تأكيدها على ضرورة عدم السماح باستغلال التراب التونسي أو مجالات تونس البحرية والجوية من أجل التدخل في ليبيا وزعزعة الأمن في المنطقة.

وأكدت موسي، على هامش وقفة احتجاجية نظمها حزبها، اليوم الأربعاء لمطالبة البرلمان بإصدار موقف واضح برفض التدخل الخارجي في ليبيا، على رفض حزبها لتحويل تونس إلى “إيالة عثمانية”، أو أن تتحول إلى “أداة بيدِ صناع القرار وأصحاب الرغبات التوسعية”.
وشددت في الإطار ذاته، على مواصلة حزبها لنضالاته ضد هذه المخططات، معلنة تحقيق عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، التي كان الحزب قد أطلقها منذ أيام، لأكثر من 150 ألف توقيع، مع تعبير عدد من نواب المجلس عن رغبتهم في الإمضاء على هذه العريضة الشعبية.

مقالات ذات صلة