أخبارمتفرقات

علماء يحذّرون من عواصف شمسية تأثيرها كارثيا ومدمرا على البشر!

يؤكد العلماء أنّه إذا ضربت عاصفة شمسية كوكب الأرض الآن فإنّ تأثيرها سيكون كارثياً ومدمّراً على البشر، إذْ إنّها ستدمّر كل البنية التحتية التكنولوجية البشريَّة.

ونقل موقع “سبايس” عن العلماء قولهم إنّ الشمس قادرةٌ على إرسال جزيئاتٍ نشطة للغاية تؤدّي إلى هجمات، تُسمَّى بـ”الهجمات البروتونيَّة”، وهي قادرةٌ على تهديد الناس والإلكترونيات سواء في الفضاء أو الهواء، إذْ إنّ قوتها كافية بالتسبب بانقطاع التيار الكهربائي في كامل كندا والسويد. كما أنه من الصعب جدًا التنبّؤ بمكان وزمان الضربة المتوقعة.

ووفق نفس المصدر، لو تضرب عاصفة بروتونية الأرض، فإنها ستسبب دماراً شاملاً في شبكات الطاقة في جميع أنحاء الكوكب.

وقال البروفسور رايموند موسشلر في حديثه مع صحيفة “الإندبندنت”: “لا نعرف إحصائيات عدد المرات التي تحصل فيها هذه الهجمات. لكن ما أودّ قوله، هو أننا نعرف أنها تحدث على أساس منتظم، لذا يجب علينا زيادة حماية كوكبنا ضد العواصف الشمسية”.

وأشار العلماء إلى أن الأرض تعرضت لتأثير جزيئات عالية الطاقة عام 660 قبل الميلاد، ومرة أخرى في عامي 775 و994 ميلادي.

مقالات ذات صلة